منتدى علمي ثقافي ادبي منوعات تصاميم منتدى ماله حدود لسنا الوحيدون ولكننا الافضل


    الأدوية الهضمية (أدوية القرحة الهضمية

    شاطر
    avatar
    احمدتو

    المساهمات : 87
    تاريخ التسجيل : 25/02/2009

    الأدوية الهضمية (أدوية القرحة الهضمية

    مُساهمة  احمدتو في الجمعة مارس 13, 2009 2:52 pm


    الأدوية الهضمية (أدوية القرحة الهضمية)


    تصيب القرحات الهضمية عادةً المعدة والعفج والقسم السفلي من المري، ويمكن أن تشمل أطراف المفاغرات المعدية المعوية بعد التدخل الجراحي على المعدة.

    قد يكون اتباع بعض التدابير العامة كالتوقف عن التدخين، واستعمال مضادات الحموضة، والمعالجة بالأدوية المضادة لإفراز الحمض كفيلاً بتعزيز شفاء القرحة، إلا أن النكس يكون شائعاً في حال إيقاف المعالجة.

    القرحة المرافقة للإنتان بجراثيم الملويَّة البوابية Helicobacter pylori:

    تنتج معظم القرحات المعدية والعفجية غير المترافقة مع تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية عن الإنتان بجراثيم الملويَّة البوابية Helicobacter pylori، ويمكن تحقيق الشفاء طويل الأمد لهذه القرحات من خلال القضاء على تلك الجراثيم باتباع أنظمة علاجية خاصة يبدأ استخدامها بعد إثبات وجود الخمج.

    تكون المعالجة بأحد الأدوية المثبطة لإفراز الحمض بالمشاركة مع صاد حيوي فعالة في استئصال جراثيم الملويَّة البوابية، وتكون معاودة الإنتان بهذه الجراثيم والتهاب القولون الناتج عن استخدام الصادات الحيوية نادرة الحدوث في هذه الحالة.

    لقد أثبتت أنظمة المعالجة الثلاثية الهادفة إلى استئصال جراثيم الملويَّة البوابية (والتي يستخدم فيها مثبط لمضخة البروتون وصادين حيويين وتستمر مدة أسبوع واحد) فائدتها في القضاء على هذه الجراثيم لدى 90% من المرضى، ولا يكون هناك ضرورة عادةً لمتابعة المعالجة بالأدوية المثبطة لإفراز الحمض (مثبطات مضخة البروتون أو حاصرات المستقبلات h2 الهيستامينية) إلا في حال حدوث اختلاطات قرحية كنزف القرحة أو انثقابها.

    القرحة المرافقة لاستخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية:

    قد يسبب استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية نزفاً أو قرحة في المعدة أو الأمعاء، ويستوجب ذلك إيقاف المعالجة بهذه الأدوية إن أمكن.

    يمكن استخدام الأدوية المثبطة لمضخة البروتون للوقاية من القرحة الناتجة عن استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية، ويمكن استخدام حاصرات المستقبلات H2 الهيستامينية فقط إذا كانت القرحة عفجية.

    ليس هناك علاقة بين القرحة الناتجة عن مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والإنتان بجراثيم الملويَّة البوابية، إذ إن هذه الجراثيم ليست من عوامل الخطورة في هذه الحالة، وليس للقضاء عليها أي فائدة في التقليل من خطر النزف أو القرحة الناتجة عن تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية.

    إذا أمكن إيقاف تناول مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية يمكن عندها تحقيق التئام سريع للقرحة باستعمال مثبطات مضخة البروتون بشكل فوري، ويمكن أيضاً استعمال حاصرات المستقبلات H2 الهيستامينية أو الميزوبروستول misoprostol، أما الحالات التي لا يمكن فيها إيقاف المعالجة بمضادات الالتهاب غير الستروئيدية فتعالج القرحة فيها بكفاءة باستعمال مثبطات مضخة البروتون، ويوصى بعد التئام القرحة بعدم خفض جرعة الدواء المثبط لمضخة البروتون نظراً لإمكانية ترقي الحالة بصورة لا عرضية لدى المريض.

    الخيارات العلاجية للقرحة الهضمية

    تعد الأنظمة العلاجية الثلاثية التي تتضمن اللانسوبرازول أو الأوميبرازول مع الكلاريثرومايسين والأموكسيسيلين الخيار الأول في حال وجود مقاومة عالية للميترونيدازول أو كان وضع هذه المقاومة غير محدد تماماً، في حين تعد الأنظمة التي تتضمن اللانسوبرازول أو الأوميبرازول مع الكلاريثرومايسين والميترونيدازول الخيار الأول عندما يكون معدل هذه المقاومة منخفضاً.

    حاصرات المستقبلات الهيستامينية H2:

    تفيد حاصرات المستقبلات الهيستامينية H2 (السيميتيدين cimetidine، الرانيتيدين ranitidine، الفاموتيدين famotidine) في علاج القرحات المعدية والعفجية من خلال إنقاص الإفراز الحمضي المعدي بحجبها لمستقبلات الهيستامين H2، ويمكنها بجرعات عالية أن تنقص من إفراز الحمض المعدي في متلازمة زولينجرـ أليسون Zollinger-Ellison syndrome وإن كان استعمال مثبطات مضخة البروتون مفضلاً في هذه الحالة.

    حلت الأنظمة العلاجية الهادفة إلى استئصال جراثيم الملويَّة البوابية محل المعالجة الصيانية بجرعات منخفضة من حاصرات المستقبلات الهيستامينية H2 لدى المرضى الذين كان اختبار جراثيم الملويَّة البوابية لديهم إيجابياً، ولكن من الممكن اتباع المعالجة الصيانية بهذه الأدوية في حالات النكس الشديدة ولدى المسنين الذين يعانون من اختلاطات قرحية.

    يمكن لحاصرات المستقبلات H2 الهيستامينية أن تحرض التئام القرحة المرافقة لاستخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية (خاصةً القرحة العفجية)، ولم يبدِ استخدامها في الحالات المترافقة بقياء دموي وتغوط أسود فائدة تذكر، إلا أن استخدامها للوقاية يمكن أن ينقص تواتر حدوث النزف من التآكلات المعدية العفجية في حالة السبات الكبدي، وربما في غيرها من الحالات التي تحتاج عناية فائقة.

    يمكن لاستخدام هذه الأدوية أن ينقص أيضاً من تواتر حدوث ارتشاف الحمض لدى الحوامل أثناء الولادة (متلازمة مندلسون Mendelson’s syndrome).

    يجب توخي الحذر لدى إعطاء هذه الأدوية لمرضى القصور الكبدي والكلوي ولدى المرضى الذين تتغير لديهم الأعراض، ويجب الانتباه إلى أنها يمكن أن تقنع أعراض سرطان المعدة.

    مثبطات مضخة البروتون proton pump inhibitors:

    يثبط كل من الأومبيرازول omeprazole، اللانسوبرازول lansoprazole، البانتوبرازول pantoprazole إفراز الحمض المعدي من خلال تثبيط الجملة الأنزيمية المسماة مضخة البروتون (H+/k+ ATPase) في خلايا المعدة الجدارية.

    تحتل هذه الأدوية مكانةً هامة في المعالجة قصيرة الأمد للقرحات المعدية والعفجية، وتستخدم بالمشاركة مع الصادات الحيوية في أنظمة استئصال جراثيم الملويَّة البوابية، وتستخدم أيضاً في معالجة القرحة المرافقة لاستعمال مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية والوقاية منها، وفي حال الحاجة للعودة إلى استخدام مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية بعد شفاء القرحة يجب المحافظة على جرعة الدواء المثبط لمضخة البروتون خوفاً من النكس غير الأعراضي للقرحة.

    يعد كل من اللانسوبرازول والأوميبرازول فعالاً في علاج متلازمة زولينجر-أليسون Zollinger-Ellison syndrome بما فيها الحالات المقاومة للمعالجات الأخرى.

    الممخلبات chelates والمعقدات complexes:

    يعد مركب ثلاثي بوتاسيوم ثنائي سيترات
    البزموت tripotassium dicitratobismuthate من المركبات الفعالة في علاج القرحات المعدية والعفجية، وهو فعال ضد جراثيم الملويَّة البوابية ويستخدم بالمشاركة مع أدوية أخرى كالميترونيدازول والأموكسيسيلين.

    السوكرالفات sucralfate هو معقد من هيدروكسيد الألمنيوم والسكروز المسلفن، يملك خاصية ضعيفة مضادة للحموضة، يعمل من خلال حماية المخاطية من هجمات الببسين الحمضي في القرحات المعدية والعفجية.

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 18, 2017 7:50 am